الأحد، 8 مايو 2011

14 يناير مرحلة جديدة بعد 11 سبتمبر


بعد تفجيرات 11 سبتمبر 2001 التي اتهمت فيها امريكا تنظيم القاعدة بتنفيذها اصبح هذا التاريخ مرحلة مفصلية للعالمين و عهد جديد عايشته جميع الدول ,عهد ما يسمي بالحرب علي الارهاب .

و لكن بعد 14 يناير 2011 تاريخ نجاح الثورة التونسية و هروب "بن علي" كأولي ثورات الوطن العربي ,اصبح يري الجميع امكانية نجاح الثورات في البلدان العربية الاخري من منطلق ان اسباب الثورة مشتركة بين الجميع في الفساد و البطالة و كبت الحريات و الغلاء المعيشي ,لذلك رأي الجميع امكانية قيام ذلك بعد نجاح مبادرة الشعب التونسي.

لذلك صارت الان شعارات محاربة الفساد و اطلاق الحريات و تحسين الوضع المعيشي هم شعار المرحلة في جميع دول الوطن العربي و تتطالب بها جميع الاحزاب و النقابات و المنظمات ببسبب وضوح بصورة جلية ان اما هذه او الثورة..

تنفيذ مطالب الثورات الشعبية او الاحتجاجات يؤدي بطبيعة الحال الي تغيير في نظام الدولة (برلمان و حكومة) و الذي يؤدي تتدريجاٌ الي تغير في المجتمع و الوضع القديم الكان سائد في سياسة البلد.

لذلك بعد ايمان جميع الشعوب و الحكومات بمدي قوة الحراك الشعبي السلمي و اثره الفعال في تغيير الانظمة تمحي الكثير من الافكار القديمة التي تؤدي لكرسي الحكم كالانقلابات العسكرية أو التي تؤدي الي اطالة الحكم كالتوريث او زيادة الطغيان و الجبروت..و تقل اهمية الارتباط او التعويل علي كيانات و احزاب تنتهج المنحي العسكري لتنفيذ مخططاتها و افكارها.

لان الشعوب التي خبرت الطريق الي الشارع للمطالبة بحقها و قدمت الشهداء من ابنائها من اجل ذلك لن تستطيع اي جهة ما من منعها..و نتيجة طبيعة لكل هذه المتغيرات في هذه الفترة  ستتغير سياسات الدول و المنظمات الدولية تجاه شعوب المنطقة و ستصبح هموم و احلام الشعوب هي في المرحلة الاولي .


بتاريخ 11 سبتمر 2001
مرحلة :الحرب علي الارهاب و التدخلات الامريكية                              
شرارة البداية: تدمير برجي التجارة العالمية
اليد العليا : امريكا
المنفذ: امريكا
المستفيد  : امريكا و الغرب








بتاريخ 14 يناير 2011
مرحلة : الانتفاضة و الثورات ضد الظلم  
شرارة البداية:  هروب بن علي
اليد العليا : شعوب الامة العربية و الاسلامية
المنفذ: كل شعوب المنظقة
المستفيد:  شعوب الامة العربية و الاسلامية




هناك تعليقان (2):

  1. عبداللطيف9 مايو 2011 8:26 ص

    كلام مضبوط يا باشمهندس وائل .. وده رأيى كمان ... بالاضافة . الى أنى أشعر بأن معمعة اغتيال الشيخ اسامة بن لادن ، المقصود من ورائها (بعيدا عن هوس المؤامرة) أن تصرف انبهار العالم بالثورات العربية والاسلامية التى لم يروا مثلها فى بشاعة الثائرين عليهم ونبل وخلق الثوار ( وطبعا الثوار مسلمون ) .. وبالتالى هذا الانبهار سيمسح الصورة السلبية تجاه المسلمين ، التى أحدثوها منذ 2001 . لذلك يريدون تذكير العالم مره أخرى ... ده مجرد احساس شخصى . وقد اكون مصيب أو مخطئ . وفى كلا الحالتين ، المسيره مستمرة ولن يستطيع أحد ايقاف بريقها .

    شكرا على المقال الموزون .

    ردحذف
  2. يسرني مرورك دائما صديقي عبداللطيف

    بالفعل كما قلت امريكا نريد ان تستمر مرحلة الحرب علي الارهاب و ربما قد تكون كما قلت تريد تذكير العالم باحداث 11 سبتمبر او علي الافل تريد ان تكون هي المتسيطرة بعد ان لم تحد لها دور في الحدثين ثورة تونس و ثورة مصر لذلك تريد ان تقول "انا هنا"

    ردحذف