الأحد، 28 أبريل 2013

ناضل من اجل حلمك - قصة المسرحي الفاضل سعيد

المسرحي الراحل الفاضل سعيد احد رواد المسرح السوداني .قدم مسرحيات علي عدد كبير من مسارح السودان لاكثر من 50 عاماٌ و للفاضل سعيد قصة نضال و صمود اتمني ان يستفيد منها العصاميين و اصحاب الاحلام الكبيرة.
 
 
 
 
عندما قرر الفاضل سعيد الالتحاق بمعهد الموسيقي العالي بالقاهرة للتخصص بالمسرح الذي عشقه  و احبه, نصحوه اساتذته : "بألا يضيع اربعة أعوام دون فائدة، لأن الحقل الذي يمكن أن يعمل به غير موجود في السودان" و لكنه اصر علي تحقيق حلمه و كان قدره ان يكون احد رواد و اعلام المسرح السوداني .


نشأ الفاضل سعيد في بيئة دينية في منطقة الغدار قرب دنقلا بشمال السودان.تربي عند جدته في ام درمان وتشبع بثقافة ام درمان وحي بيت المال. المناخات التي عاشها كانت حريَّة بأن تجذبه وتشده حيث لم يكتشف ملكة التمثيل الاّ عندما أتيحت له الفرصة عند انتقال الأسرة من حي بيت المال إلى ود نوباوي بأم درمان. ألتحق بالكشافة وهى نشاط أهلي كان له الفضل في إظهار موهبته. 

أول بداياته كان تحويله قانون الكشافة إلى دراما بمشاركة أقرانه وقاموا بارتجال التمثيل وخلال الاستراحة أثناء النشاط كان يعد ويحضر للفواصل الأخرى، مما مكنه من التمرس على الجانب الارتجالي. وكانت تلك خطوته الأولى نحو التأليف والتمثيل. بعد التحاقه بالمدرسة الثانوية المصرية (مدارس البعثة التعليمية) كان الأساتذة ينقلون مسرحيات نجيب الريحاني مما عمق احساسه بأهمية المسرح. وقرر ان يكون مسرحياً 

اصر  الفاضل سعيد علي تحقيق حلمه رغم نصح اساتذه بترك المجال لانه غير موجود في السودان كان نجاحه كبير حيث جاء جمهور الخرطوم بعد عام لأول مرة لمشاهدة الاحتفالات الضخمة التي تقيمها المدارس المصرية بنهاية العام. وتشمل الموسيقى والرياضة والتمثيل. وبدأ يمثل لجمهور يرى ويتكلم، مما منحه الثقة للتمثيل.


بعد ذلك شرع في تكوين فرقة الشباب للتمثيل الكوميدي في عام 1955 م..من أشهر الاعمال التي قدمها الفاضل سعيد للمسرح السودانى، مسرحية أكل عيش التي كانت عام 1967  ..استمر نشاطه بعد ذلك ليمتد لاكثر من 50 عاماٌ قدم خلالها العديد من المسرحيات داخل و خارج السوددان و بعد الاعمال التلفزيونية 

توفي الفاضل سعيد في اكتوبر 2005  في مدينة بورتسودان اثناء تقديمه احدي مسرحياته.
 

هناك تعليق واحد: