الخميس، 29 أغسطس 2013

التدخل الدولي ما بين سوريا وليبيا

سلسلة مقالات ما بين السطور للكاتب وائل مبارك خضر 



مدخل
سيناريو التدخل الدولي في سوريا - قد يكون شبيه نوعاٌ ما بهجوم الناتو علي قوات القذافي ايام الثورة 17 فبرير و لكن رغم مرور قرابة اكثر من عامين بداية الثورة السورية ما زال الجيش السوري لا تزال به بعض القوة لكي يضع التحالف الدولي لها حسابه من رد فعله , في السطور التالية سنورد اوجه الشبه و الاختلاف حول ما تم في الدولتين ..




ليبيا:
في ليبيا قرر تحالف الناتو - شمال الاطلسي- بقيادة فرنسا و مشاركة امريكا و بمباركة و دعم عد من الدول العربية , تم التدخل بعد شهر فقط من بداية الثورة الليبية كان بداية ذلك بقرار من مجلس الامن الدولي ببدء الحظر الجوي علي ليبيا و قد استمر التدخل و الضربات الجوية لحلف الناتو من شهر مارس 2011 و حتي اغسطس 2011

الدول الرافضة
روسيا كانت تعارض التدخل الدولي رغم انها دعت القذافي للتنحي و لكنها في جلسة مجلس الامن الاخيرة امتنعت عن التصويت في قرار حظر الطيران  و لم يكن لايران اي اراء شاذة في الحالة الليبية حيث انها شجبت قتل المدنيين و ابدت استعدادها للقيام باي مساعدات للمصابين و الجرحي عبر لسان وزير خارجيتها و لكن تعنتها في بداية الثورة من اي تدخل عسكري في ليبيا قد يأتي كنوع من انواع المكايدة للغرب و امريكا .


سوريا:
بحكم الوضع الجغرافي لسوريا و بحكم الوجود الشيعي فيها تأخر اتخاذ قرار بالاجماع للتدخل الدولي و تم ذلك بعد مرور قرابة ال3 سنوات علي بداية الثورة حيث سيبداٌ التحالف الدولي تدخله بقيادة امريكا و فرنسا و بريطانيا تدخله كما متوقع السبت 30 اغسطس 2013 و قد كان اكبر دافع لاتخاذ هذا القرار و تجاوز مجلس الامن الدولي هو المجزرة التي تمت في منطقة الغوطة عبر السلاح الكيماوي  يوم 21 اغسطس يعني انه اتخذ القرار بعد 7 ايام فقط من حدوث ضربة الكيماوي من قبل قوات الاسد.

الدول الرافضة:
ايران وروسيا كانت لهم اثر كبير في استمرار حكم الاسد لهذه المده من بداية الثورة و كذلك في استمرار تدهور الحالة الانسانية للشعب السوري ,فقد كانت لهم اراء مضادة تماماٌ للرؤي الدولية و التي اتفقت مع رؤية النظام السوري بان ما يحدث هو تمرد ارهابي مسلح ضد النظام الشرعي الحاكم ..و قد وضحت مشاركة قوات حزب الله في سوريا في الشهور الاخيرة بجلاء.


الخوف من رد فعل ايران اعتقد انه اكبر اسباب التي تفكر فيها القوات الدولية و  تعمل لها ألف حساب خصوصاٌ مع التصريحات الاخيرة التي هددت فيها بخطر التدخل الدولي علي المنطقة و قد قامت روسيا بتحريك عدد من القطع البحرية في البحر المتوسط رغم انها قد اثرت الانسحاب كعادتها في اللحظات الاخيرة عبر التصريحات الاخيرة التي قالت انه مضي العهد الذي تحارب فيها روسيا من اجل احد. .وقد وقفت روسيا و ايران بالمرصاد لكل مسودات قرارات مجلس الامن للتدخل في سوريا طيلة العامين الماضيين

الاعلان من قبل التحالف الدولي ان العملية لن تستغرق اكثر من 3 ايام او اسبوع هو امر غير مصدق بطبيعة الحال لان الامر علي ارض الواقغ قد يمد هذه العملية الي شهور و اقرب مثال التصريحات المشابه التي صدرت قبل التدخل في ليببا و ما حدث في العراق عندما قال ان الضربات ستكون سريعة و حاسمة و قد بقيت القوات الامريكية لسنوات في وحل العراق .



مقارنة بسيطة


ليبيا
سوريا
وقت التدخل من بداية الثورة
بعد شهر
بعد عامين واكثر
الدول الرافضة للتدخل
روسيا
روسيا و ايران
وضع قوات النظام
اقل
اقوي
قوات التدخل الدولي
حلف الناتو بقيادة فرنسا
تحالف دولي (امريكا+ فرنسا+ بريطانيا )
دول المجاورة
مصر + الجزائر
تركيا + اسرائيل + لبنان + الاردن
اكبر ميزة للدولة
النفط
الموقع الجغرافي
اكبر خطر في العملية
---
تدخل ايران



اختم مقالي بأن اقول ان التدخل الدولي في سوريا بالاضافة الي احداث مصر الاخيرة ستولد كما اشار الكثير من المراقبين الي ظهور استقطاب دولي جديد و ربما لحرب عالمية ستظهر علامتها في الافق القريب.






مقالات شبيه علي المدونة :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق