الاثنين، 18 نوفمبر 2013

ما بجيب سيرة الجنوب (2-3)

من الارشيف نوفمبر 2010 ||| نشرت نوته في صفحتي علي الفيس بوك بعنوان "كيف نعمل للوحدة "

بعد ان خرج الناس من معمعة الانتخابات في ابريل 2010 وجدوا انهم قد فقدوا الكثير من الزمن و قد تبقي وقت ذلك 8 اشهر فقط لعملية الاستفتاء ولم يعملوا من اجل الوحدة الجاذبة المصطلح المتداول بكثيرة تلك الايام .الوضع السائد وقت ذلك ان الجميع سيعمل للوحدة و مع توجه الدولة اعلامياٌ وكمان التوجيه الرئاسي للعامة بان يعملوا للوحدة ظن الجميع ان تقوم العديد من الفعاليات الحقيقة من اجل ذلك و يتجه الالاف للمدن الجنوبية لتحقيق ذلك.


في تلك الفتره مايو يونيو و يوليو 2010 قامت العديد من المبادرات المختلفة  و المشاريع التي تحمل تصورات و مقترحات هادفة لاعمال وحملات تسهم في تعزيز خيار الوحدة بين السودانيين .من جميع الفئات مبادرات و حملات شبابية و فردية و من منظمات  و من مؤسسات قام عليها سودانيون خلص يعشقون تراب هذا الوطن و منها اذكر قوافل الامل من السودانين بدول الخليج يهدفون عبر جسر جوي الي جوبا اقامة فعاليات ثقافية و رياضية .

و أحكي لكم قصتنا ايضاٌ في ذلك, لقد بادرنا بحملة سميناها "وحدة السودان علينا" و قمنا بعدة نشاطات و برامج ووضعنا خطة زمنية لحملة تستمر لـ 6 اشهر, ثلاثة اشهر منها في الخرطوم والثلاثة اشهر المتبقية في الجنوب و بالتأكيد ليس لنا ميزانية لاقامة هذه النشاطات و لا الادوات لتنفيذ ذلك ,فتوجها بتصوراتنا الي عدد من المسئولين ووصلنا حتي الي بعض الوزراء عسي ان  نجد دعم و مسانده لتطبيق التوجيه الرئاسي للعمل من اجل الوحدة..

حملة المليون بصمة كانت احدي فعاليات برنامجنا شارك في توزيع الكبونات عدد كبير من الداعمين للحملة وشارك فيها عدد من القيادات الحزبية في المعارضة و الحكومة و عدد من رموز المجتمع و الثقافة و قد وصلت هذه الكبونات حتي دولة قطر الشقيقة بمشاركة فاعلة من الصديق مرسال .



الامام الصادق المهدي يبصم علي الوحدة -احد فعاليات وحدة السودان علينا

للاسف ما توقعه الناس ان يحدث و يتحقق كان محض احلام ..و للاسف وضح ان هناك جهات مجهولة تعمل علي اجهاض كل البرامج و المشاريع فما رأينا فعاليات كبيرة و ضخمة في الجنوب حيث ساحة العمل الحقيقي و ما رأينا مسارح ولا دورات رياضية كما في تصورات كل المبادارت التي قامت ما رأيناها و لا سمعنا بها اقيمت في مدن الجنوب ..كل من يعمل للوحدة لن يجد دعم او مساعدة . ما يريدونه فقط مهرجانات احتفالية تقام في الخرطوم و تبث للفضائيات و دوري للوحدة يقام في دار الرياضة بأم درمان تشارك به فرق من الخرطوم و ندوات و ورش تتحدث عن اهمية الوحدة و اخطار الانفصال ..يعملون بعيداٌ عن مكان العمل.كيف بالله عليكنم تطلبون من الناس العمل للوحدة و أنتم لا تدعمون ذلك.



غداٌ نواصل ..انا ما بجيب سيرة الجنوب علي قول شاعرنا الكبير محمد طه القدال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق