الخميس، 24 ديسمبر 2015

فقدان الامل خيانة #السودان

صفه العطاء و البذل من اجمل الصفات التي تدفع الإنسان للسعادة ..فكيف إذا كان هذا العطاء و العمل من أجل السودان و أعني بذلك من أجل غرس و بث قيم و أفكار ساميه تبني مجتمع معافي و مبتكر..و بذل تضحيات تساهم في رفعه شأنه.



هل يمكن أن تخبو قيمه الوطنيه في النفس و تكون كمثل نزوه مؤقته أو كمثل انتماء لنادي رياضي يقل مع مرور السنوات، ثم تتطور هذه الحاله لتصبح لا مبالة ثم نكران و استنكار ..للأسف لقد اصبحت الدعوة الي الاحتفاء بعيد الاستقلال المجيد تجد كثير من الاستهجان و التندر من غالبية الاجيال الحالية التي نشأت و تررعت في عهد الانقاذ... تجدهم يمزجون بين صورة السودان الوطن مع السودان الحكومه.. وهو أمر يختلط علي الكثير من الشباب الحالي.

لأن القضية ..هي قضيه السودان الوطن ليست محدود بك أو بي أو بالحاكم الحالي بل هي قضية أجيال سابقه و قادمه..القضيه هي قضيه وعي ..قضيه تعليم و صحة ..قضيه أخلاق و قيم سمحة..قضية موارد إستراتيجية .لا بد ان نوضـح الفـرق بين السودان الوطن و السودان الحكومة بمعني ان افعال و سياسات الحكومة- لا تعبر  باالضرورة  عن  الســودان ,فمهما سادت الحكومات و عمرت ستذهب  و سيـظل الوطن للجميع كما  وجـدناها سنتركه  لغـيرنا من القادمين من الاجيال.

القضيه هي حلم وطني سوداني نساهم جميعا في بناءه طوبه طوبه ..لكل واحد فينا... ليكون الشرف و الجدارة منحة لكل الناس المشاركة..القضية هي قضية رؤية وطنية يحفظها الأطفال قبل الكبار .يرددها الناس في الأسواق .. يعمل عليها القاده و المفكرين  ..يعمل علي تنقيذها جميع اطياف الشعب السوداني .حلم وطني يمثل  مصدر إلهام لأجيال الحاضر والمستقبل و يعمل علي ربط العمل الوطني بغايات ملهمة متفق عليها وتوفر منصات حقيقية للكل للمساهمة في انجاز المشروع الوطني للأمة السودانية .

القضية هي قضية ( أمل ) نشاهده في عيون الأطفال ..أمل يمثل آخر ما تبقي للسودان في قلوب الكثيرين...أمل (عشان الحاجات تبقى سمحه) أمل عشان بكره يكون أفضل

الوطنية تمثل عندي حلم و مستحقات الأجيال الحاليه و القادمة ..تمثل لدي موارد و كنوز السودان ..تمثل لدي تضحيات بذلها أناس مخلصون..لم يترددوا في تقديم النفيس و الغالي لهذا البلد

هناك 3 تعليقات:

  1. احلى سينما | احدث الافلام العربية والاجنبية والكارتون والمصارعة - شات ودردشة

    http://a7lacinema.com

    ردحذف