الأربعاء، 15 يونيو 2016

إفطارات على الطريقة السودانية في العاصمة السعودية الرياض

الرياض: زرياب الصديق

انطلقت في العاصمة السعودية سلسلة إفطارات "برش الرياض" التي ينظمها متطوعون من الجالية السودانية، على طريقتهم التي اشتهروا بها في بلادهم بإخراج موائدهم إلى الساحات والطرقات بغية تفطير الذين يدركهم الوقت خارج ديارهموشهدت ساحة (مخرج 17) تجمع سائقي سيارات النقل وعمال المنطقة الصناعية، أول الإفطارات بحضور ثلاثمائة من السودانيين وجنسيات أخرى، السبت 6 رمضان.





مبادرة "برش الرياض" بدأت قبل أربعة أعوام بمبادرات شخصية حيث أقاموها في نطاق ضيّق ببعض الأحياء والمستشفيات ثم توسعوا في رمضان السابق، 1436هـ، مضيفاً أنهم رتبوا لخمسة إفطارات هذا العام تستهدف مناطق التجمعات العمالية من كل الجنسيات ومنطقة "ضرمة" - على بعد مائة كيلو من الرياض- العامرة بالسودانيين، يقول المهندس فكري كرار عضو اللجنة الإشرافية وأحد المؤسسين.

ويضيف المهندس أيمن أحمد، المنسق العام، أن لجان متطوعة تتولى ترتيبات الأمكنة والطعام والإعلام، وأن الإفطارات القادمة محلها مناطق تشليح الحائر والفحص الدوري والناصرية وضرمة، أيام الأربعاء والأحد والجمعة من كل أسبوع على التوالي، موجهاً الدعوة إلى السودانيين لاصطحاب أصدقائهم غير السودانيين إلى إفطار حديقة الناصرية إذ تم الترتيب ليكون مناسبة للتعارف وتعميق العلاقات مع المواطنين والمقيمين.

وأعرب أيمن عن سعادة بنجاح اليوم الأول، شاكراً كل المساهمين فيه من المتبرعين بمالهم وجهدهم ووقتهم وخص بالشكر الأسر التي جادت بإعداد الطعام في بيوتها.
عضو لجنة الإعلام، أحمد خليل، قال إنهم وجدوا صدىً طيباً داخل السعودية وخارجها عقب إنجاز اليوم الأول، كاشفاً أن جاليات سودانية بمناطق المملكة وفي دول أخرى -عربية وأجنبية- أبدت إعجابها بالفكرة وأخبرتهم بعزمها تطبيقها فيما تبقى من رمضان وفي االسنوات القادمة.


هناك تعليق واحد:

  1. ديييييييييييييييييل اهلى

    ردحذف