الخميس، 6 أكتوبر 2016

اتفاقية تعاون بين منصتي تقويم الخرطوم و كرير سودان

الخرطوم, السودان, 6 أكتوبر 2016: وقعت إدارة منصة تقويم الخرطوم المنصة  الرقمية المتخصصة في تسويق فعاليات الخرطوم اتفاقية تعاون مع التطبيق الذكي "كرير سودان" المتخصص في توفير فرص العمل و التدريب وعرض الفعاليات وسيستفيد بذلك مستخدمي "كرير" من محتوي منصة "تقويم الخرطوم". تقتضي الاتفاقية التي وقعت بين إدارة كل من المنصتين الرقميتين ان يستفيد تطبيق كرير سودان من محتوي تقويم الخرطوم والذي يشمل فعاليات وبرامج ومهرجانات مدينة الخرطوم.



ويعد تقويم الخرطوم KhartoumCalendar  منصة متخصصة في تسويق فعاليات مدينة الخرطوم حيث توفر المنصة تقويم شهري وسنوي للفعاليات عبر جميع حساباتها علي مواقع التواصل الاجتماعي وتشمل: امسيات ثقافية ،جلسات ادبية ،دورات تدربيية ،مهرجانات فنية ،سمنارات علمية ،معارض جامعية ، مؤتمرات سنوية ،برامج ريادة الاعمال.
ويعد تطبيق كرير سودان Career  احد افضل تطبيقات الهاتف في السودان وقد نجح في الوصول لاكثر من 16000 مستخدم علي متجر جوجل بلاي Google play و يمثل كرير القناة الفعالة التي تربط بين المستخدم والفرص المتوفرة في السودان (دورات تدريبية ، وظائف ، منح دراسية ، مسابقات وفعاليات.(
وقد قال مؤسس ومدير منصة تقويم الخرطوم وائل مبارك بهذه المناسبة: (يسعدنا ان تكون اول شراكة لنا مع تطبيق كرير الذي يعد احد افضل التطبيقات السودانية وان يستفيدوا من المحتوى المميز الذي نقدمه عبر منصة تقويم الخرطوم ,ونعد متابعين تقويم الخرطوم بمفاجآت اخرى سارة في مقبل الأيام القادمة. وبدوره قال منذر تميم المدير التنفيذي لمنصة تطبيق كريير سودان: (بموجب هذه الاتقافية سيتمكن مستخدمي تطبيق كرير بالاطلاع علي احدث واهم فعاليات الخرطوم ضمن اقسام التطبيق المختلفة ونسعد بهذه الشراكة المميزة و الواعدة مع منصة تقويم الخرطوم(
وقد انتعش في الآونة الاخيرة سوق تطبيقات الهواتف الذكية في السودان حيث شهدنا اطلاق العديد من التطبيقات الجديدة من قبل المطورين خصوصا على منصة اندرويد ، وقد تزامن ذلك الانتعاش مع اطلاق شركة سوداني في بداية العام لتطبيق السوق السوداني لتطبيقات الاندرويد " سودان استور" و الذي يعتبر منصة موحدة لكل التطبيقات السودانية.

###

لمزيد من المعلومات:
منصة تقويم الخرطوم www.facebook.com/khartoumcalendar/ :
تطبيق كريير سودان    www.facebook.com/careerapp :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق